Zanjan Tourism Guide

Visit & Travel to Zanjan; Iran

Visit & Travel to Zanjan; Iran

Zanjan Tourism Guide

به استان زنجان خوش آمدید!
اینجا بزرگترین رسانه گردشگری استان زنجان است.
هدف ما گسترش اطلاع رسانی درباره سفر و گردشگری استان زنجان است.
بازنشر مطالب لزوما به معنای تائید محتوای آن نیست.
شماره ثبت در سایت ساماندهی: 1-3-64-56-695660-1-1
© Copyright 2019, All Rights Reserved

طبقه بندی موضوعی
کلمات کلیدی
آخرین نظرات

محافظة زنجان تعتبر واحدة من أجمل المدن فی إیران لکونها تجمع بین التراث العریق والطبیعة الخلابة ولا سیما اعتدال أجوائها فی فصل الصیف، ومعالمها الأثریة التی تضرب بجذورها فی مختلف العصور لا حصر لها، وما زاد من روعتها حسن ضیافة سکنتها الناطقین باللغة الترکیة الأذربیجانیة.

خاص بوکالة تسنیم الدولیة للأنباء - هذا التقریر هو من سلسلة التقاریر الخاصة بوکالة تسنیم الدولیة للأنباء حول أجمل المعالم الأثریة والأماکن السیاحیة والدینیة فی إیران والتی تستقطب سنویاً الملایین من السائحین والزائرین المحلیین والأجانب، وهناک الکثیر من المناطق التی ما زالت بکراً ولم تشید فیها مواقع خاصة لتقدیم خدمات سیاحیة لکن یمکن للمتکتشفین ومحبی الطبیعة شد الرحال إلیها لاستطلاع معالمها عن کثب والتلذذ بمناظرها الطبیعیة والجغرافیة الفریدة من نوعها، وإیران هی واحدة من البلدان الأکثر أماناً فی العالم وجمیع السائحین والزائرین یمضون أوقات ممتعة فی أجواء آمنة حین یقصدونها کما أن نفقاتهم المالیة أقل بکثیر مما ینفقونه فیما لو قصدوا أی بلد سیاحی آخر، لذلک فإن أعدادهم تتزاید عاماً بعد عام.

محافظة زنجان هی إحدى المناطق الجمیلة فی الجمهوریة الإسلامیة حیث تحفها الجبال الشاهقة التی ترتدی حلة بیضاء فی فصل الشتاء وتجری فی أکنافها الأنهار الزاخرة بالمیاه العذبة وفضاؤها الرحب یجوبه النسیم العلیل مما جعلها تمتاز بطبیعة غناء فی فصل الصیف، ناهیک عن أنها مدینة تأریخیة کانت مهداً للعدید من الحضارات البشریة على مر العصور، ویعتقد بعض علماء الآثار إلى أن تأریخ تأسیسها یعود إلى الألفیة الثانیة قبل المیلاد، وقبل ظهور الإسلام کانت مدینة "زنگان" أو "زندگیان" مرکزاً لها حیث تغیر اسمها إلى "زنجان" بعد أن هجوم العرب وسیطرتهم علیها. تقع هذه المحافظة فی الناحیة الشمالیة الغربیة من إیران وتجاورها المحافظات التی یقطنها الأتراک الأذربیجانیون.

وقد احتلت هذه المدینة مکانة هامة منذ قدیم الزمان لکونها تقع على الطریق التجاری العالمی الشهیر بـ "طریق الحریر" الذی یربط بین البلدان الآسیویة والهند والصین وقارة أوروبا، وأهم نهر فیها هو نهر "قزل اوزن" حیث ینبع من جبال کردستان وبعد أن یمخر محافظة زنجان یصب فی بحر قزوین "بحر الخزر".

إضافة إلى الآثار القدیمة والمعالم الطبیعیة فإن أهالی مدینة زنجان لدیهم مهارات حرفیة عدیدة وبما فی ذلک فن النمنمة وصناعة السکاکین ومختلف أنواع الحصران والسجاجید، ویمکن القول إن مدینة طارم هی أجمل مدنها بحیث تستقطب سنویاً أعداداً هائلة من السائحین الإیرانیین والأجانب، کما اکتشف فی أحد کهوفها التراثیة مومیاءات لرجال بقیت أجسامهم محفوظهم بین الملح لأن هذه الکهوف کانت مناجم لاستخراج الملح فی قدیم الزمان، وفیها أکبر قبة مشیدة من الطابون، وفی شهر محرم الحرام یجتمع سکنتها بأعداد کبیرة فی وسطها لإقامة مجلس عزاء مشترک عظیم، لذا فهی أرض الطبیعة والتراث والعجائب.
وفیما یلی نشیر بشکل موجز إلى أبرز ما تمتاز به محافظة زنجان من آثار وتراث وطبیعة:

* المومیاءات المحفوظة بالملح

توجد فی محافظة زنجان العدید من الکهوف التی کانت فی الأزمة السالفة مناجم لاستخراج الملح، وقد اکتشف فیها لحد الآن ستة مومیاءات لرجال بقیت أجسامهم محفوظة فی الملح وقد عرفوا فی إیران باسم "رجال الملح" ویقول علماء الآثار بأن عمر هذه المومیاءت آلاف السنین وقد تم التأکد من أن ثلاثة منهم یرجعون إلى العهد الإخمینی واثنین منهم قد عاصروا أواخر العهد الساسانی، ویمکن اعتبارها سراً من أسرار البشریة وأعجوبة من أعاجیب الدنیا.

* قبة سلطانیة
قبة سلطانیة تعتبر أعلا قبة مشیدة من الطابوق فی العالم بحیث تم تسجیلها ضمن قائمة الآثار العالمیة فی منظمة الیونسکو، لذا فهی تحفة فنیة خالدة فی فن العمارة الإسلامی.
تقع هذه القبة على مسافة 40 کم شرقی محافظة زنجان ویقال إنها شیدت فی العهد المغولی لکن هذا الکلام غیر صحیح إذ شیدها غازان خان والجایتو، فهی مبنیة على غرار سائر المقابر المنتشرة فی شتى أکناف الجمهوریة الإسلامیة، والفن المعماری المتبع فیها یعکس معالم فن العمارة السلجوقی وقد تم تقلیدها وتشیید قبة مشابهة لها فی کنیسة سانت ماریا دلفیوره فی مدینة فلورنسا الإیطالیة.
یمکن القول إن هذه القبلة بلغة الذروة من حیث الزخرفة والتزیین الهندسی المعماری کما أنها کانت مدرسة للمهندسین والفنانین المعماریین على مر العصور.

* کهف "کتله خور"

کهف "کتله خور" هو أحد الکهوف العجیبة فی إیران، فهو ذو مساحات جافة ومسطحات مائیة ویقع على مسافة 155 کم جنوبی محافظة زنجان وعلى بعد 80 کم من مدینة خدابنده.
تحف جدران وسقف هذا الغار أحجار الترافرتین الزاهیة بشتى الألوان الجملیة، ویمکن اعتباره أول کهف جبسی فی العالم حیث یتکون من ثلاث طبقات رسوبیة وفیها العدید من الممرات الفرعیة و أحجار الترافرتین الموجود فیه على نوعین فمنها صاعدة والأخرى هابطة، کما توجد فیه العدید من الأعمدة الطبیعیة التی تبدو وکأن فنان معماری بارع قد شیدها للحفاظ على السقف کی لا ینهار، ناهیک عن تلک الأحجار الملونة البراقة المکونة من بلورات جمیلة.

وتشیر بعض الدراسات التأریخیة إلى أن هذا الکهف العجیب والفرید من نوعه مرتبط بأحد ممراته بکهف علی صدر الشهیر والواقع فی مدینة همدان، ومن عجائبه الأخرى تعدد طبقاته الرسوبیة کما أشرنا الأمر الذی جعله منقطع النظیر عالمیاً، ویعقتد خبراء الآثار بأن عمره یتجاوز الـ 30 ملیون عام.

* مبنى "رخت شویخانه"

مبنى "رخت شویخانه" التراثی یقع فی وسط مدینة زنجان بحیث کان جزءاً من مبانیها القدیمة وتشیر التقاریر التأریخیة إلى أن مدة تشییده دامت 15 شهراً وتم الانتهاء منه فی سنة 1307 هـ وقد أشرف على بنائه مدیر البلدیة آنذاک علی أکبر توفیقی.

معنى "رخت شویخانه" باللغة العربیة "دار الغسیل" حیث کان الأهالی فی تلک الآونة یقصدونه لغسل ثیابهم وسائر أقمشتهم المنزلیة ولا سیما فی فصل الشتاء حینما یکون الطقس فی غایة البرودة، فهو مغطى وفیه أماکن خاصة لتسخین المیاه، ومن المؤکد أن العالم بأسره لم یشهد فی تلک الآونة هکذا مبنى مصمم لأجل هذا الغرض، أو على أقل تقدیر یمکن القول إن من جملة أماکن معدودة شیدت لغسیل الثیاب والأقمشة لعامة الناس.

هذا المبنى التراثی أصبح الیوم متحفاً شعبیاً فی محافظة زنجان بعد أن أجریت علیه بعض الترمیمات حیث یستقبل السائحین طوال أیام السنة.

 سوق زنجان القدیم

سوق زنجان القدیم عبارة عن مبانی تراثیة قدیمة مرتبطة مع بعضها ومتراصفة بشکل طولی من شرق المدینة إلى غربها لتشکل أطول سوق فی الجمهوریة الإسلامیة، وفی شتى أرجائه هناک العدید من المجمعات التجاریة التی یختص کل واحد منها ببیع بضائع خاصة، کما شیدت على أطرافه العدید من المساجد القدیمة الأمر الذی یدل على انتعاشه تجاریاً واقتصادیاً على مر العصور.

وتدل الشواهد والدراسات التأریخیة إلى أن هذا السوق قد بدأ تشییده فی عام 1205 هـ إبان حکومة آغا محمد خان قاجار وفی سنة 1213 هـ إبان عهد فتح علی شاه قاجار بالتحدید تم الانتهاء منه، وبعد ذلک بادر المسؤولون المحلیون إلى إضافة بعض المبانی له من قبیل الفنادق والحمامات العامة والمساجد لیکتمل بحلته التی هو علیه الیوم فی عهد الملک القاجاری محمد علی شاه قاجار فی سنة 1324 هـ بالتحدید.

* قلعة "بهستان"

قلعة بهستان هی إحدى القلاع التأریخیة الشهیرة فی مدینة ماهنشان التابعة لمحافظة زنجان، وقد تم تشییدها لأغراض دفاعیة.

تحاذی هذه القریة ضفاف نهر قزل اوزن وهی تضم العدید من الغرف والممرات والسلالم المتعرجة، ویقول علماء الآثار بأنها شیدت فی العهد الإخمینی، وهی تعتبر واحدة من 20 قلعة تأریخیة موجودة فی مدینة ماه نشان، ویرى بعض العلماء أنها تأریخها الحقیقی یعود إلى الحقبة المیدیة إذ إن المیدیون قد استوطنوا هذه المنطقة وشیدوا القلاع دفاعاً عن أنفسهم قبال هجمات الأعداء.

تبعد قلعة بهستان مسافة 12 کم عن مدینة ماه نشان وقد تم تشییدها فی إطار معماری رائع، لذلک ینسبها بعض خبراء الآثار إلى العهد الإخمینی.

* معبد وکهوف "داش کسن"

على مسافة 10 کم جنوب شرقی مدینة سلطانیة یوجد معبد ومجموعة کهوف معروفة بـ "داش کسن" وهذا المکان فی الحقیقة لا نظیر له فی إیران بأسرها لکونه یتضمن معبداً فی مبنى حجری طبیعی، وتشیر الوثائق التأریخیة أن الکهف الذی شید فیه هذا المعبد کان خلال حقب تأریخیة عدید ملجئاً لاستیطان العدید من القومیات البشریة، وفیما بعد تم تشیید المعبد فیه وذلک فی العهد الساسانی بالتحدید لکن لم تبق آثار من هذه الفترة.

هذا المکان یتألف من ثلاثة کهوف غائرة فی أعماق الجبل وقد نحتت بشکل مذهل ورائع، وفیها نقوش تأریخیة کثیرة کالحیوانات الأسطوریة والنباتات، کما أسست فیه محاریب العبادة، وهناک تنینان تم نحتهما فیه من قبل فنانین صینین استدعاهم الملک اولجایتو ( السلطان محمد خدابنده ).

* السیاحة الدینیة فی محافظة زنجان

هناک الکثیر من المعالم الدینیة فی محافظة زنجان، ومن جملتها مقبرة النبی قیدار (علیه السلام) والعدید من أولاد وأحفاد الأئمة المعصومین (علیهم السلام) والکثیر من المساجد المشیدة بأسلوب معماری فذ فرید من نوعه، ناهیک عن أن المواطنین الإیرانیین بأسرهم یعلمون بعظمة الطقوس الدینیة التی تقام فی یوم عاشوراء بمدینة زنجان الأمر الذی دعاهم لوصفها بمدینة العشق الحسینی، لذلک یقصدها الکثیر من السائحین فی یوم عاشوراء لمشاهدة هذه الطقوس العظیمة، وحسینیة "أعظم" بدورها تعد واحدة من الأماکن الدینیة الشهیرة هناک حیث یرجع تأریخ تشییدها إلى أکثر من مئة عام وذلک من قبل المیرزا محمد نقی والمیرزا بابائی، والمیزة التی تمتاز بها هذه الحسینیة هی أنها تنتعش وتزخر بالمعزین فی یوم الثامن شهر محرم الحرام، وفی هذا الیوم تجتمع الحشود الغفیرة فی شارع فردوسی وتتجه نحو مرقد السید إبراهیم (علیه السلام)، ومن الجدیر بالذکر أن شهر محرم فی هذه المدینة له أجواؤه الخاصة التی جعتها تختلف عن سائر مدین الجمهوریة الإسلامیة.

* الحرف الیدویة فی محافظة زنجان

محافظة زنجان معروفة بمهارة أهلها وتخصصهم فی مختلف الصناعات الیدویة ولا سیما صهر المعادن وحیاکة السجاد، فقل أکثر من ألف عام وفی العهد الساسانی بالتحدید عرفت هذه المدینة بالصناعات النحاسیة للتطور وتبلغ الذروة فی العهد السلجوقی، وفی العهد الإیلخانی اجتذب الحاکم هولاکو خان بعض الحرفیین الصینیین لیطوروا هذه الحرفة الهامة.
ومن الصناعات الیدویة الأخرى التی تشتهر بها محافظة زنجان عبارة عن: حیاکة السجاد بشتى أنواعه من بسط وحصران وسجاجید بمختلف الأنواع والأحجام، صناعة السکاکین بجمیع الأحجام والأشکال، حیاکة المنمنمات، الغزل والنسیج، صناعة الأحذیة التقلیدیة، صناعة السلال بأنواع وأحجام مختلفة.

www.tasnimnews.com

نظرات  (۰)

هیچ نظری هنوز ثبت نشده است

ارسال نظر

ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">